عدد الضغطات  : 180  
 عدد الضغطات  : 5680
تابعنا على تويتر 
 عدد الضغطات  : 13602  
 عدد الضغطات  : 6017
 
 عدد الضغطات  : 1103 ملف الحج 
 عدد الضغطات  : 2122

للتسجيل اضغط هـنـا


   
العودة   شبكـة ملتقى الخطبــاء > الملتقيات الحوارية > ملتقـى خـطــبة الأسبــوع
 

ملتقـى خـطــبة الأسبــوع (ملتقى مخصص لخطب الأعضاء ومختاراتهم للأسبوع)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-30-2012, 07:06 PM
فهد موفي الودعاني فهد موفي الودعاني غير متواجد حالياً
خطيب

 
معلومات إضافية
النقاط :  10
المستوى :    فهد موفي الودعاني is on a distinguished road
افتراضي رسالة إلى الآباء والأولياء

رسالة إلى الأباء والأولياء .للشيخ/حمود بن ناصر آل وثيلة
الحمد لله القائل ياأيها الذين أمنو لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون واعلموا أنما اموالكم وأولادكم فتنة وأن الله عنده أجر عظيم
وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمد عبده ورسوله القائل كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلمتسليماً مزيدا ً
أما بعد : فاتقوا الله عباد الله . اتقوا الله فيما تفعلون واتقوا الله فيما تذرون واتقوا الله في كل ما أنتم عليه مؤتمنون فإنكم عليه محاسبون ومسؤولون
عباد الله .
كما تعلمون أن يوم غدٍ السبت هو بداية الدراسة وعودة الأبناء والبنات إلى مدارسهم ولا شك أن الأبناء والبنات هم فلذات الأكباد وزينة الحياة الدنيا وإننا جميعاً عنهم مسئولون . وإن مما يدمي القلب أن نرى ولي الأمر أو الوالد يسعى بكل ما يستطيع إلى إشباع رغبات أولاده وأهل بيته من المطعم والملبسوالمسكن وتوفير لهم كل ما يحتجون ولو وصل الأمر إلى اقتراضه أو إستدانته فقد رأينا قريباً أيام العيد الأبناء يلبسون كل جديد وها هم هذه الأيام يشترى لهم كل ما يحتجون من أجل الدراسة ولكن ومع الأسف الشديد أننا أهملنا و غفلنا عن أمرٍمهم هو أولى من ذلك كله ألا وهو الإهتمام بهم من الناحية الدينية من ناحية حملهم على الإستقامة على تعاليم الإسلام والقيام بفرائضه والتأدب بآدابه وقد قال نبيكم صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح (ما من عبد يسترعيه الله رعية يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته إلا حرم الله عليه الجنة) ووالله ماحفظ الأمانة من ذهب للمسجد وابنه خلفه لم يصل مع الجماعة وما حفظ الأمانة من اشتغل بدنياه وترك الابن يسهر في الشوارع أو مع رفقاء السوء .ووالله ما حفظ الأمانة من أدخل القنوات الفضائية الهابطة والأجهزة الخبيثة إلى بيته فتركها يقلبها الصغير والكبير والذكر والأنثى وفيها ما فيها من تدمير وتهيج وإلحاد وتغريب مع ما يعرض فيها من صور فاتنة وخالعة ومزامير للشيطان وأغان ماجنة ووالله ما حفظ الأمانة من جلب لأبنائه أجهزة الجوال وفتحها على الإنترنتدون أدنى رقيب أو حسيب وبعضهم إذا سألتهمعن بعض القنوات قال هذه فيها أخبار وهذه قنوات شعبية وهذه وهذه ونحن لا نحرم مشاهدة الأخبار ولا القنوات الشعبية لذاتهاإنما المحذور فيما يصاحب ذلك من أغاني وصور للنساء ومسلسلات غرامية وأفكار منحرفة وغيرها . ألا فتقوا الله أيها الآباء ويأيها الأولياء اتقوا الله وأحسنوا فيما استرعاكم الله وفيما استأمنتم عليه واحملوا أولادكم على فعل الجميل وترك القبيح احملوهم على فعل المعروف وترك المنكر علموهم الصلاة واصحبوهم للمسجد وراقبوهم في وضوئهم وصلاتهم ووجهوهم وعظوهم بالقول والفعل واجلسوا معهم واستمعوا منهم ولا تتركوهم لأصدقاء السوء وجلساء السوء وشياطين الإنس والجن تابعوهم في البيت وفي الخروج منه وفي المسجد والمدرسة اعرفوا مع من يركبون ومع من يجالسون وتابعوا مايشاهدون في جوالاتهم وتواصوا مع إخوانهم الكبار ومع الأمهات بحفظهم ورعايتهم وتجنيبهم مجالس السوء وأماكن الفساد ومواقع الشبهة تابعوهم في المدرسة وتواصلوا مع المسؤولين بالمدرسة وتابعوهم في حل الواجبات صححوا ما لديهم من مفاهيم خاطئة من إزدراء الناس والعصبية الممقوتة واحتقار الآخرين ولمزهم بالألقاب والتعيير علموهم إعطاء الطريق حقه من رد السلام وكف الأذى وغض البصر وعدم مضايقة الناس أو الإزعاج والتفحيط ورمي الزجاج في الطرقات والأماكن العامة ورفع صوت المسجل وغير ذلك واعلموا أن النبي صلى الله عليه وسلم قد قال "مروا أولادكم الصلاة لسبعٍ واضربوهم عليها لعشر " علموهم حقوق الجار وحقوق الآخرين احملوهم على صفة الصدق والأمانة وأخبروهم بأن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( المؤمن لا يكذب)عباد الله أقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم فاستغفروه وتوبوا إليه إنه هو الغفور الرحيم


الخطبة الثانية
الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه كما يحب ربنا ويرضى وأصلي وأسلم على رسول الهدى النبي المجتبى وعلى آله وصحبه ومن لآثارهم أقتفى .
أما بعد فاتقوا الله أيها الناس واعلموا أيها الأباء والأولياء أنه يجب ألا نغفل عن أمر مهم في صلاح الأبناء ألا وهو إطابة المطعم والمشرب والملبس ففي الحديث الصحيح (كل جسد غذي بالحرام فالنار أولى به) وفي الحديث الآخر (رب أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء يقول يارب يارب ومطعمه حرام وملبسه حرام وغذي بالحرام فأنى يستجاب لذلك)
فوصيتي لكم يامن تريدون صلاح أولادكم وبناتكم وبيوتكم ألا تُدخلوا عليهم حراماً ولا تُغذوهم بالحرام ولا تكسوهم من الحرام وأطيبوا مطاعمكم وأدوا زكاة أموالكم ونقوها من الشوائب الحرام نقوها من الربا نقوها من أكل أموال الناس بالباطل نقوها من أموال العمال المستضعفين الذين تأخذ منهم النسب الشهرية أو السنوية أو يشغلون بدون مقابلنقوا أموالكم من حقوق الآخرين نقوها من الغش والتدليس والتزوير نقوها من أكل المال العام أو ما يسمى بأموال الدولة أو أموال الشركات العامة إلا بحق نقوها عن كل ما يشوبها أصلحوا أنفسكم أولاً يصلحُ أولادكم فإنه كما جاء فيالأثر إن ( صلاح الوالد يلحق السابع من الولد) وكما قصالله عليكم في قصة موسى مع الخضرحينما قام ببناء الجدار للغلامين قال(وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحاً) فرحم الله تعالى هذين الغلامين اليتيمين ببركة صلاح أبيهما! وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحاً فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنْزَهُمَا رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي
أهدوهم إلى الصراط المستقيم الذي تسألون الله في كل ركعة بأن يهديكم إياه ولا تقولوا ذلك بألسنتكم ثم تخالفوا ذلك بأفعالكم فتُخربون بيوتكم بأيديكم وتفسدون أهليكم بأنفسكم مما تدخلون عليهم من المال الحرام وأجهزة خبيثة
عباد الله
قال تعالى يأيها الذين امنوا قو ا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لايعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون
وقال تعالى واتقوا يوماً ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون
اللهم أعِزَّ الإسلام والمسلمين،، وأذِلَّ الشرك والمشركين، ودمِّر أعداء الدين، واجعل هذا البلد آمنًا مطمئنًّا سخاءً رخاءً وسائر بلاد المسلمين.
اللهم آمِنَّا في أوطاننا، اللهم آمِنَّا في أوطاننا،، وأدِم الأمن والاستقرار في ديارنا، وأصلِح اللهم أئمتنا وولاة أمورنا، وأيِّد بالحق إمامنا ووليَّ أمرنا، اللهم احفظه بحفظك، واكلأه بعنايتك ورعايتك، وهيِّئ له البِطانةَ الصالحة التي تدُلُّه على الخير وتُعينُه عليه، اللهم اجمع به كلمة المسلمين على الحق والهدى يا رب العالمين، اللهم وفِّقه ونائبَيْه وإخوانه وأعوانه إلى ما فيه صلاحُ العباد والبلاد.
اللهم وفِّق جميع ولاة المسلمين لتحيكم شرعك واتباع سنة نبيك - صلى الله عليه وسلم -، اللهم اجعلهم رحمةً على عبادك المؤمنين.
اللهم أدِم على بلاد الحرمين أمنَها واستقرارَها، وعقيدتَها وقيادَتها يا ذا الجلال والإكرام، يا ذا الطَّوْل والإنعام.
اللهم من أرادنا وأراد عقيدتنا وقيادتَنا وأمنَنا وجماعتنا بسوءٍ فأشغِله بنفسه، ورُدَّ كيدَه في نحره، واجعل تدبيره تدميرَه يا سميع الدعاء.
اللهم أصلِح أحوال المسلمين في كل مكان،اللهم احفظ دينهم وأمنهم، اللهم صُن أنفسهم وأموالهم وأعراضَهم يا حي يا قيوم، اللهم احقِن دماءَهم، اللهم احقِن دماءَهم، اللهم احقِن دماءَهم في كل مكانٍ يا رب العالمين.
(
رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ) [البقرة: 201].
ربنا تقبَّل منا إنك أنت السميع العليم، وتُب علينا إنك أنت التواب الرحيم، واغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين والمسلمات، الأحياء منهم والأموات، إنك سميعٌ قريبٌ مُجيبُ الدعوات.
عباد الله: إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ


 













































































رد مع اقتباس
قديم 08-31-2012, 04:36 AM   #2
محب لأمة الإسلام
صديق الخطباء

معلومات إضافية
النقاط :  10
المستوى :    محب لأمة الإسلام is on a distinguished road
الحالة : محب لأمة الإسلام غير متواجد حالياً
افتراضي

السلام عليكم جزاكم الله والخطيب خيرا


توقيع :  محب لأمة الإسلام

 

قال رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم ورضي الله عن أصحابه:-

"من صلى لله أربعين يوما في جماعة، يدرك التكبيرة الأولى، كُتبت له براءتان: براءة من النار، وبراءة من النفاق"
"إن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم"

"والكلمة الطيبة صدقة"

قال عبدالله بن مسعود-رضي الله عنه-:"من خالف قولـُه فعلـَه فإنما يوبخ نفسه".

يصدق ذلك قوله-تعالى-:(يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون*كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون) مقت من الله يتبعه-ولا بُـدَّ-مقت من النفس والناس.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وإذا بحثتَ عن التقي وجــدتَهُ*رجــلاً يُصدِّق قولَــهُ بفعالِ

وإذا اتقى اللّه امرؤٌ وأطاعـــه*فيــداه بيــــن مكارمٍ ومَعالي

وعلى التقي إذا ترسَّخ في التـقى*تـاجان: تاجُ سكينةٍ وجـــلالِ

وإذا تناسبتِ الــــرجالُ فما أرى*نسبًا يكون كــــصالحِ الأعمالِ
    رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 06:58 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.

 

vBulletin Optimisation by vB Optimise.